زهرات الربيع



Free CursorsMyspace Layo
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المهاجره الي ربها
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : مملكتي الحبيبه ( بيتي )

مُساهمةموضوع: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الأحد أكتوبر 04, 2009 11:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
*********

أحكام وآداب زيارة المريض من سنة سيد المرسلين


كان صلوات الله وسلامه عليه ـــ يحرص على زيارة المرضى وتفقّد أحوالهم ، بل جعل ذلك من حقوق المسلمين المكفولة في الشرع ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : ( حق المسلم على المسلم خمس - وذكر منها - عيادة المريض ) رواه البخاري .
وقد عمل النبي – صلى الله عليه وسلم – على ترسيخ هذا المبدأ في نفوس أصحابه من خلال ذكر الفضائل العظيمة التي يجنيها المسلم إذا زار أخاه ، فمن ذلك قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( من أتى أخاه المسلم عائدا ، مشى في خرافة الجنة – أي طرق الجنة - حتى يجلس ، فإذا جلس غمرته الرحمة ، فإن كان غدوةً صلّى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي ، وإن كان مساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح ) رواه ابن ماجة ، وقوله : ( من عاد مريضا أو زار أخا له في الله ، ناداه مناد : أن طبت وطاب ممشاك ، وتبوأت من الجنة منزلاً ) رواه الترمذي ، وقوله: ( ما من عبد مسلم يعود مريضا لم يحضر أجله ، فيقول سبع مرات : أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ، إلا عوفي ) رواه الترمذي .
والأخبار في زيارة النبي – صلى الله عليه وسلم - للمرضى كثيرة ، فقد كان عليه الصلاة والسلام يتفقّد أحوال أصحابه ويسأل عنهم ، ويطمئن على صحّتهم ، ويشملهم بالرعاية ، ومن أولئك سعد بن أبي وقاص ، و زيد بن الأرقم ، و جابر بن عبد الله ، رضي الله عنهم أجمعين .
ولم تكن زياراته - صلى الله عليه وسلم - مقتصرة على أصحابه الذين آمنوا به ، بل امتدت لتشمل غير المؤمنين طمعاً في هدايتهم ، كما فعل مع الغلام اليهودي الذي كان يعمل عنده خادماً ، فقد مرض الغلام مرضاً شديداً ، فظلّ النبي – صلى الله عليه وسلم – يزوره ويتعاهده ، حتى إذا شارف على الموت عاده وجلس عند رأسه ، ثم دعاه إلى الإسلام ، فنظر الغلام إلى أبيه متسائلاً ، فقال له : أطع أبا القاسم ، فأسلم ثم فاضت روحه ، فخرج النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يقول : ( الحمد لله الذي أنقذه من النار ) رواه البخاري .
وتطلعنا سيرة النبي – صلى الله عليه وسلم – على هديه النبوي في زيارة المرضى ، فكان إذا سمع بمرض أحد بادر إلى زيارته والوقوف بجانبه ، وتلبية رغباته واحتياجاته ، ثم الدعاء له بالشفاء وتكفير الذنوب إن كان مسلما ، ودعوته للإسلام إن كان غير ذلك ، ومن دعائه ما ذكرته عائشة رضي الله عنها أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان يقول إذا أتى مريضا : ( أذهبِ البأس ، رب الناس ، اشفِ وأنت الشافي ، لا شفاء الا شفاؤك ، شفاء لا يغادر سقما ) متفق عليه .
وإذا احتاج المريض إلى رقية بادر عليه الصلاة والسلام إليها ، فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول للمريض : ( بسم الله ، تربة أرضنا ، بريقة بعضنا ، يشفى سقيمنا بإذن ربنا ) متفق عليه ، وربما صبّ على بعضهم من ماء وضوئه المبارك فيشفى بإذن الله ، كما فعل مع جابر بن عبد الله رضي الله عنه .
ومن السنن القولية التي كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يخفّف بها عن المرضى ، تذكيرهم بالأجر الذي يلقاه العبد المبتلى ، للتخفيف من معاناتهم ، وتربّيتهم على الصبر واحتساب الأجر ، ومن جملة هذه السنن قوله – صلى الله عليه وسلم – : ( ما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه من خطيئة ) رواه ابن ماجة ، وقوله : ( ما من عبد يبتليه الله عز وجل ببلاء في جسده ، إلا قال الله عز وجل للملك : " اكتب له صالح عمله الذي كان يعمله " ، فإن شفاه الله غسله وطهّره ، وإن قبضه غفر له ورحمه ) رواه أحمد ، وعندما قام النبي – صلى الله عليه وسلم – بزيارة أم السائب رضي الله عنها فسمعها تسبّ الحمى التي أصابتها ، فقال لها : ( لا تسّبي الحمى ؛ فإنها تُذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد ) رواه مسلم .
ومن ذلك أيضاً إرشاده عليه الصلاة والسلام إلى التداوي بأنواع العلاجات المختلفة التي يعرفها ، كالحثّ على الحجامة ، ووضع الماء البارد على المحموم ، والإرشاد إلى العلاج بالعسل والحبة السوداء ، وغير ذلك من العلاجات المباحة غير المحرّمة التي يشملها قوله – صلى الله عليه وسلم - : ( يا عباد الله تداووا ؛ فإن الله لم يضع داء إلا وضع له دواءً ) رواه الترمذي .
ولم يكن عليه الصلاة والسلام يغفل جانب التذكير والنصح بما يناسب المقام ، فمرّةً يذكّر بحق الأقرباء في الإرث وينهى عن الوصية بما يزيد عن الثلث – كما فعل مع سعد بن أبي وقاص - ، ومرة يشير إلى أهمية اجتماع الخوف والرجاء في مرض الموت كما حصل عند احتضار أحد الصحابة ، وثالثة ينهى عن تمنّي الموت وضرورة الاستعداد للقاء الله كما رواه أنس بن مالك رضي الله عنه .
وهكذا ضرب لنا عليه الصلاة والسلام أعظم الأسوة في أهمية كسب القلوب واستغلال الأحوال المختلفة في دعوة الناس وهدايتهم ، لعل مغاليق القلوب تفتح أبوابها للهدى والحق .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اللهم يا شافي يا معافي . أنت الشافي ، وأنت المعافي ، وأنت الكافي . يا من شفيت أيوب من سقمه أشفنا وأشفي أمراض المسلمين
شفاءا لا يغادر ســـقما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم مرام
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 1018
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : بعالم الحمية الرجيم

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الإثنين أكتوبر 05, 2009 4:26 am

ام احمد انا عاجزه عن شكرك واهتمامك بهيك مواضيع تسلم اناملك ياحبيبه

_________________
http://ticker.7910.org/wa__135__03kv00000g41OXNsenw2MDU1MDFqZGF8eW91ciB0ZXh0.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجره الي ربها
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : مملكتي الحبيبه ( بيتي )

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الإثنين أكتوبر 05, 2009 6:35 am

حبيبة قلبي / أم مــــرام

أنا يا روحي اللي عاجزه عن الشكر لتشريفك لي في موضوعاتي
وتفاعلك معها ، ومرورك الطيب العغطر بها
وردك الأكثر من رائع علي موضوعاتي
مما يجعلي في أسعد لحظات حياتي
بارك الله فيك وأعزك في الدارين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتافيت الملح
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 3921
تاريخ التسجيل : 18/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الثلاثاء أكتوبر 13, 2009 7:51 am

جزاكي الله خيرا يا ام احمد
وفعلا مواضيعك رائعه
بتعرفي كل ما بيعجبني موضوع بيكون للمهاجرة الى ربها
جعله الله في ميزان حسناتك

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجره الي ربها
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : مملكتي الحبيبه ( بيتي )

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الأربعاء أكتوبر 14, 2009 8:43 pm

حبيبة قلبي / الفتفوته المالحه اللذيذه

كله من ذوق يا نبع الذوق والرقه
بجد أنتي اللي انسانه رقيقة الحس ، سامية المشاعر
علشان كده بتقولي الكلام الجميل ده
وده مش جديد عليكي يا قمر منتدانا ربنا يخليك يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام مكين
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 1083
تاريخ التسجيل : 24/08/2009
العمر : 37
الموقع : عالم الاحلام الوردية

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الخميس أكتوبر 15, 2009 12:09 pm

عليه افضل صلاة والسلام
جزاك كل خير غاليتي

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجره الي ربها
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : مملكتي الحبيبه ( بيتي )

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الأربعاء أكتوبر 21, 2009 1:53 am

وجزاكي بمثل ما قلتي
يا ست الغالين / أم مــــــــــكين
وفقك الله لما يحب ويرضي
من صالح القول والعمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لميا
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 1508
تاريخ التسجيل : 19/08/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الخميس أكتوبر 29, 2009 8:08 pm

يارب تشفي مرضانا من امة محمداجمعين
امين يارب العالمين
اثابك اللة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجره الي ربها
مشرفة
مشرفة


الجنسية :

عدد المساهمات : 537
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
الموقع : مملكتي الحبيبه ( بيتي )

مُساهمةموضوع: رد: هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!   الخميس أكتوبر 29, 2009 10:29 pm

لمـــــيتي الحبيبه ، وقمر منتدانا المنور

مشكوره يا ست الكل علي المرور الكريم
والرد الجميل علي الموضوع
لا حرمني الله منك ولا من مرورك وردك
وفقك الله لما يحب ويرضي . آمين
وجزاكي الله خيرا يا غاليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هدي المصطفي الكريم . في زيارة مرضي المسلمين ...!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زهرات الربيع :: القسم الاسلامي :: المنتدي الاسلامي والاحاديث النبوية-
انتقل الى: